Connect with us

الرئيسية

النظام الجزائري “يُطعم العداء” مع المغرب.. وهو أكثر من أهان رؤساءه عبر التاريخ – العمق المغربي

Published

on

[ad_1]

اعتبر المحلل السياسي، الموساوي العجلاوي، أن النظام الجزائري يعمل على الحد من العلاقة المقربة بين الشعبين المغربي والجزائري، مشيرا إلى أن نظام تبون “يطعم العداء” مع المملكة.

جاء ذلك في مداخلة له خلال ندوة نظمتها الفيدرالية المغربية لناشري الصحف لمدينة الداخلة، صباح اليوم السبت، حول موضوع “في عالم ممزق بين الجوائح والحروب: ما الذي يعيق حلم الاتحاد المغاربي؟”، بمشاركة متدخلين من المغرب وموريتانيا وتونس.

وشدد العجلاوي على أن العلاقة بين الشعبين المغربي والجزائري قوية لدرجة التماهي والتقارب في الإحالات والطبخ واللباس وغيرها، مشيرا إلى أن ما أسماها بـ”الواجهة المتحورة الجديدة للنظام الجزائري” انتبهت لهذه العلاقة المقربة بين الشعبين وتحاول الحد والتصدي لها، مقدما المثال على ذلك بمنع النظام الجزائري للأساتذة الجامعيين الجزائريين من نشر مقالاتهم في المجلات المغربية ومنعهم من حضور الندوات العلمية المنظمة بالمملكة.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن هجمات النظام الجزائري الجديد ضد المغرب أصبحت أكثر شراسة من سابقاتها، معتبرا أن القرارات الأخيرة التي  اتخذها هذا النظام “طارئة ولن تستمر في الزمان”، معبرا عن أمله في فتح باب جديد للعلاقات الثنائية.

وذكر المحلل السياسي ذاته بمضامين الرسائل التي بعثها الملك الراحل الحسن الثاني والرئيس الجزائري السابق، عبد العزيز بوتفليقة، إلى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، مشيرا إلى أنها “كانت تنذر بوقوع حرب قريبة بين الجانبين في السبعينيات والثمانينات من القرن الماضي.”

واعتبر العجلاوي أنه “لا يوجد نظام في دولة أهان رؤساءه أكثر من النظام الجزائري”، مستعرضا ما تعرض له كل من أحمد بن بلة والهواري بومدين ومحمد بوضياف، الذي قتل على الملأ، إضافة للتصفيات الداخلية والمكائد التي يتعرض لها الجنرالات في النظام العسكري الجزائري.

وحمّل المحلل السياسي مسؤولية تفكك المغرب الكبير للجزائر، خاصة مع المكانة الجغرافية الاستراتيجية التي تتمتع بها داخل الاتحاد المغاربي، فهي تتوفر على حدود مشتركة مع جميع البلدان المغاربية، معتبرا أن “أي قرار تتخذه الجزائر يؤثر على باقي الدول”.

يُشار إلى أن الندوة عرفت مشاركة كل من البرلمانية الموريتانية زينب منت التقي، والكاتب والإعلامي التونسي المقيم ببريطانيا عادل الحامدي، ورئيس جهة الداخلة وادي الذهب الخطاط ينجا، والباحث في الشؤون الإفريقية الموساوي العجلاوي، فيما سير الندوة الإعلامي المغربي عبد الرحمن العدوي.

وتأتي الندوة ضمن فعاليات اللقاء الاستثنائي الذي تنظمه الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بمدينة الداخلة، يومي 22 و23 يوليوز الجاري، والذي عرف، أمس الجمعة، جمعا عاما استثنائيا للفرع الفيدرالي بالجهة، ومجلسا فيدراليا، وهو أول لقاء من هذا النوع تعقده الفيدرالية بالصحراء المغربية.

[ad_2]

Source link
#النظام #الجزائري #يطعم #العداء #مع #المغرب #وهو #أكثر #من #أهان #رؤساءه #عبر #التاريخ #العمق #المغربي

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Trending